Refugee Talent Hub

تقرّب ريفيوجي تالنت هب أصحاب العمل من اللاجئين للحصول على وظائف مدفوعة الأجر كهدف. هذا يصب في
مصلحة اللاجئ وصاحب العمل و المجتمع

.يمنح العمل المعنى والثقة (الذاتية) ويساهم إلى حد كبير في اندماج أسرع للاجئين
لا يزال اللاجئون وأرباب العمل يواجهون صعوبة في الوصول الى بعضهم ، في حين يمكن للاجئين أن يملأوا سوق العمل ، وتؤدي القوى العاملة المتنوعة بشكل واضح إلى المزيد من المنظمات الناجح.
كثير من اللاجئين لا يملكون حتى الآن شبكة تواصل والعديد من أصحاب العمل لا يعرفون كيفية الاتصال باللاجئين
تبدأ فرصة العمل باجتماع ؛ التعرف على بعضهم البعض واكتشاف المواهب الشخصية. لذا نوفر اجتماعات العمل ، وهي مفتاح العمل المشترك والعيش معا.ً
الأنشطة التي ننظمها مع أرباب العمل محدودة النطاق ومتكررة وعملية قدر الإمكان. نحن نربط المعرفة والخبرة والاتصال بشبكة كبيرة من الشركات والمنظمات غير الحكومية ، والمؤسسات التعليمية ، والمؤسسات الحكومية والأفراد من اللاجئين وننظم اجتماعات مع أرباب العمل لزيادة تطوير مهارات الموظفين الخاصة باللاجئين ، مثل التدريب على تكنولوجيا المعلومات ، وإعداد وتحديث ملفك الشخصي على موقع ”لينكد ان” أو ورشات العمل العملية (بما في ذلك التقنية). كما ننظم برامج خبرة في العمل مع أصحاب العمل والاختيار المسبق للمرشحين ودورات تدريبية مخصصة. الغرض من هذه الأنشطة هو دائما زيادة فرص العمل للاجئين.
طموحنا هو خلق تأثير كبير من خلال سلسلة من الأحداث الصغيرة نسبيا ، على حياة الأفراد من اللاجئين و أرباب العمل المشاركين، وبالتالي على المجتمع ككل
The Refugee Talent Hub
هي مبادرة لأصحاب العمل في هولندا.

 

في كانون الثاني / يناير 2016 ، عرضت”أكسنتشر“ فكرة ريفيوجي تالنت هب على مجموعة من الرؤساء التنفيذيين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ، الفكرة المركزية: هناك نقص في سوق العمل ، هناك إمكانات عمل غير مستغلة للاجئين في حين أرباب العمل يلعبون دور في سد هذه الفجوة. منذ نهاية عام 2016 ريفيوجي تالنت هب هي مؤسسة مستقلة ونعمل مع شراكة مدفوعة الأجر